هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

السبت، 23 يوليو، 2011

.,،؛×~عودة للحياة:)

السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاااااااااااته 
جيف حالكم ...شووو أخبااااااااااااااااااااااكوووم ..علومكم ..
حلوين طيبين ..مثل ما أحبكم ....
وأخيييييييييييييييييييييييييرا ..انتهى الكابووووس 
للي سأل عن امتحاني الثاني في هذيج المادة فالنتيجة أحسن عن الأولى ولكن ماترضي غروري 
أحس في شي مو طبيعي في توزيع الدرجات بشهادة الجميع ...من ناحية ثانيه 
بعد صدمة هذاك الإمتحان يت الصدمة الثانيه اللي كأبتني ألا وهي إن المادتين اللي خذتهم بالصيفي هي وحدة في الفيزياء 
والثانية في الرياضيات يعني المادتين فيهم معادلات ومسااائل ...وأنا ما دري شو للي ضربني على راسي 
وخلاني اخذهم بالصيفي مع بعض ..كنت أحسب نفسي "سوبربنت" وأقدر عليهم...مالقيتني غير أكره شي اسمه صيفي ><
وأخيرا من سالفة الرسوب "I'm still recovering"
للحين فيني حرة ...بس الحمدلله رغم كل شي ...في انتظار نتايج الإمتحانات النهائية 

بعد هالمقدمة الكئيبة ...اليوم يايتلكم بشوية أخبار وأحداث عشتها بالفترة الأخيرة ...أحداث حلوه :)
هم ثلاث أحداث ....نبدا بسم الله ...
أول حدث هو "حق الليلة "...طبعا تقولوله قرقيعان 
وخبرتكم ان نحن عندنا بنص شعبان ...
يلسنا أنا وخواتي وخواني نسوي توزيعات :)
خخخخ نصهم لحفلة أختي اللي كانت لتخرجها من الجامعة :)


أثناء العمل ...بعترف إني ما سويت شي خخخخ بس كنت شاردة من المذاكرة وأشوفهم يسوون
هذا بسكوت المووووز أختي تحبه بس الحين طعمه تغير موشرات قبل 

شكلهم الحلويات يغري وهم جذي خخخخ 

 التوزيعاااااات ...من يبي ..خخخخ خلصوا راحت عليكم هع 


وهذي سلة توزيعات أختي لدوامها ...بعد ما خلصت كل واحد منا يصور على أساس هو مسونه هههه <<مقصة ^^"

هذي كانت بعض الصور عن الاستعداد حق هذي المناسبة ^^
ننتقل للحدث الثاني وللي هو يتبع له ...

--------------------------------

شاركت بفعالية حق الليلة مال هذي السنة كانوا مسوينها بمكانين سوق العرصة والمربى المائي ..بما إني السنة اللي طافت رحت سوق العرصة قلت هالمرة خل أسير المربى ..
هذي شرطة الشارجة مشاركة بالفعالية ... يسوون مسابقات ويسألون أسئلة عن شرطة الشارجة 
هني جانب من المسابقات 
لعبة منو يحافظ على بالونته للنهاية ..البنت للي لابسة أزرق فازت ^^...وحليها كانت شادة حيلها
كنت أصور اليهال ...بعدين اكتشفت انه في بنوته كانت تطالعني ....خخخ جكتني ..حبيتها كيوووت
"حق الليلة "...من شرطة الشارجة :)
صورة جماااعيه :)

 سبونج بوب ...لحد يسألني هذا شيابه ...ما أدانيه ><....رزة بكل مكان <<شكله وايد يقهر 


مهرجييين ....ترى ما يخصه بالتراث هههههه بس جي 
 ورشة الرسم والتلوووين ...
 ورشة الأشغال اليدوية 
 عبووود زخووووه ....وأم خمااااس من رسوم فرييج ...أحلى شي يتمشووون ووراهم اليهال بكل مكان ...أحب اليهال يوم يكفخونهم تحسهم أشرار ...وهذولا كل واحد ماسك راسه ليطيح هههه>>أبد مو مقطعتنهم 

 وهذوووولا اليهاااالو البنات ....تشوفون البنت اللي لابسه مخور بوتيلة ..ثالث وحدة من اليسار ..أنا كنت أقول بصوركم ..أقصد الكل ..وهي عبالها أبي أصورها هي بس ...وتيبست مكانها ...وتطالعني بحقد مادري ليش ههههه ...ماتضحك ^^"
 جانب من الحضور ....
 وهذولا مركز براعم الرقة ....مسوين فقرة أغاني شعبية ...ماشالله عليهم 
 تشوفون هذي البنت اللي لابسة برقع ...هههه شفتها بعدين تتمشى بدون الرقع جان اقولها تعالي تعالي البسي البرقع خل اصورج جان تقولي "والله "...هههه كانت اكبر من البنات وزعيمتهم هههه 
وهذي كانت الفعالية ...امم استمتعت بالفعالية لمن كانت بسوق العرصة أكثر ...هالسنة كان ناقصنها الترتيب شوي :)
أهم شي شاركت خخخ
ننتقل للحدث الثالث 

-----------------------------------------------------------------

 وصلتني دعوة لورشة "عبّر عن تراث الإمارات"...لجمعية التراث العمراني ...حقيقة ماكنت أعرف شو بالضبط راح أسوي بالورشة ...وأذكر وأنا كنت رادة من الجامعة على أساس أرد البيت أجهز عمري وأروح الورشة ...أسأل روحي أروح ولا ما أروح خصوصا وإنه ربيعاتي ماقدروا ييون بعضهم مشغول بالامتحانات واللي مايقدر ...هذا يعني إني لازم أسير بروحي ...وأنا كل الفعاليات اللي رحتها كانت مع خواني وخواتي ..فكان شي يديد إني أروح بروحي وغيرها كنت مابين أروح الورشة أو أقعد بالبيت أذاكر ...قلت لروحي المذاكرة لاحقين عليها ..لكن هذي الفرص قليل ما تي في الحياة ...هذي من امتحانات الحياة (أحازل اقنع روحي هع )..يعني أنا دوم أذاكر مافي شي يديد بالموضوع أما الورشة فيعني بكتسب خبرة ..تجربة ...وبضيف شي لشخصيتي ...وبجذي قررت أروح الورشة :)

شفت هناك زملائي بالجاامعة ...كانت الورشة عبارة عن مجموعات ..كل مجموعة لها سيناريو تشتغل عليه ...يعني موقف يمر علينا شلون في هالموقف نعبر عن تراثنا للغير ..
أنا في مجموعتي كان معاي زميل لي بالجامعة و واحد من إدارة التراث بدبي ...

هذا السيناريو مالنا واللي هو عبارة عن "مهندس معماري \اختصاصي ترميم من دولة مجاورة ...يزور الإمارات ..كيف توصل تراثك وتعبر عنه لهالمهندس ..بحيث تزيد اهتمامه ...والمطلوب إنه نسوي برنامج مدته ساعة على هالأساس ....


وهذا كان بوسترنا ....اخترنا منطقة البستكية لتكون نقطة الإنطلاق ...بحيث إنه المهندس المعماري يعيش الأجواء التراثية ..ومنها ننتقل للسوق الكبير في بر دبي ...مرورا بالشندغة لزيادرة بيت الشيخ سعيد ...
والمجموعة الثانية كان السيناريو عن رجل أعمال يبغي يسوي مشروع ...وكيف تحاول تقنعه يسوي مشروع يخدم التراث 
وهم اقترحوا يسوي منتجع  كل شي فيه تراثي يعني لمن تسكن فيه  تحس إنك تعيش أيام أول ...

 والسيناريو الأخير ..كان عن صحفي يبغي يكتب عن تراث الإمارات فكيف تساعده في تقريره ..هم اختاروا يودونه منطقة المريجة اللي فيها سوق العرصة والمنطقة التراثية ..و يخبرونه عن التراث :)

 وطبعا ماكانت السناريوهات جذي بس ...لكن كان شي لجنة تحكيم ...تمر علينا وتشوف شلون نتفاهم كمجموعة وأفكارنا وتقيمنا على هالأساس ...وكانت اللجنة مكون من أربع أشخاص هم من اليمين (محمد بن جرش مدير عام لمجموعة مسارح الشارقة , سهيل  الكعبي عضو في منتدى الشارقة للتطوير , وأخيرا ناصر هاشم مدير متحف اللآثار في الشارجة )
 جاااااانب من الورشة ...أنا هنااااااك أخر شي هع ..أتحدااكم تشوفوني :)
 بعد ماخلصنا شغلنا وخلصنا بوستراتنا ...سوينا بريسنتيشن عن شغلنا ...عشان يقيمونها تقييم نهائي ...,وصارت مناقشة حلوة بين المشاركين ولجنة التحكيم ...بالنسبة لي استمتعت فيها أكثر شي....حلو يوم تاخذ الخبرة من ناس أكبر وأخبر منك :)
بعدها تم الإعلان عن النتايج وكانت كالتالي مجموعتي والمجموعة الثانية "سيناريو رجل الأعمال" يينا بالمركز الأول يعني تعادلنا وحصلنا 84 نقطة من 100 وأما المجموعة الثالثة "سيناريو الصحفي" كانوا بالمركز الثالث بس 76 نقطة ...
وبعدها تم توزيع شهادات على أعضاء لجنة التحكييم ...والمشاركين :)
وهذي كانت أخبااااااااري ...وأحداث حياتي في الاسابيع اللي طافت إن شالله استمتعتوا بالتدوينة :)

وبعد شوي بحاوط في المدونات أشوف جديدكم ^^

دمتم سالمين ~

الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

.,،؛×~أمنية المساء

ترتمي في أحضان سريرها ...
بِعد أن ترسم على بقايا روحها 
أمنية هذ المساء 
"غدا أجمل ..بإذن الله "
وتبتسم  واضعة خدها على كفها الأيمن 
وتغلق عيناها ...وتبقيهما مطبقتان رغم الأرق 
حتى لا توحشها ظلمة روحها ...
وتمر الساعات ..تنتظر فيها بصمت قدوم النور 
فيزورها الصباح ..منيرا أحلك زويا الدار 
تفتح عيناها ....وتبتسم ...ولم تكتمل ابتسامتها 
حتى علا صراخهم ....فتهرب منها ابتسامتها خوفا 
فتتنهد آسفة ...
تصبّح عليهم ...ولا شيء غير الشجار ...
والجحود وانكارهم يجبيها ...
فيهد روحها المتعبة 
فتعود ...لتهيى نفسها لتمثيل دورها المعتاد 

بودرة هنا وهناك لتخفي اصفرار بشرتها 
وظلال تموه أعين الناظرين عن هموم عينيها 
وقليل من حمرة شفاه
وأخيرا تختم تبرجها بابتسامة مصطنعة 
وتغدو إلى مسرحية الحياة 
تتراقص في الممرات 
تنصحهم بالاستمتاع بأفراح الحياة 
وتحثهم على نسيان همومهم 
كما لو كانت تلك وظيفتها 
فتتمها على أكمل وجه 
فتضحك بصوت عال ليطغى على صوت أنينها 
ويحسدها العالم على حياتها المثالية 
حتى يمضي اليوم
فتعود ..إلى المكان الذي وأدها 
تخلع ابتسامتها ...تنزع قناعها 
حتى تستبين روحها الميتة 
ويحل المساء
فتلتجئ إلى سريرها 
وتتمنى أمنية المساء 
ذات الأمنية ...ترددها على مدى عشر سنين خلت 
"غدا أجمل ...بإذن الله "

همسة ~ لا تيأسوا من أمنياتكم ...فالله لا ينساها :)

دعواتكم باجر بيكوون امتحاني الثاني ..إن شالله أعوض 

تصبحون على خير 

الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

.,،؛×~عثرة دراسية

السلام عليكم ورحمة الله  وبركاته ...
كيفكم ..وأخباركم...أشتقت لمدونتي وكل شي فيها ...مؤنستي ...قاطعتها 
الأيام اللي فاتت لإنشغالي بالدراسة من أجل امتحانات نصف الفصل الدراسي ..فكما تعلمون أني 
ضحيت بإجازتي الصيفية لأقضيها في ربوع الجامعة ...طوعا وليس كرها ...
لم أكن متأكدة إن كنت أريد مشاركتكم بما سأفضيه اليوم ...ولكن كما ذكرت آنفا في مذكراتي الجامعية بأني أريد تدوين كل 
ما يطرأ في حياتي الجامعية ...حتى لا أنسى أخطائي وعثراتي ...لهذا عزمت مشاركتكم به ..ولأن الكتابة هي جزء من العلاج 
عل نفسي تستكين بها ...فأصابعي تكتب وعيناي محتقنتان وتؤلمانني من بكائي ودموعي التي أعاندها ولكن تأبى إلا أن تفر من خدرها 
وصداع يقتلني نتيجة حالة البكاء الهستيري التي أصابتني ...فاليوم ولأول مرة في تاريخي الدراسي "أرسب"...

نعم أقولها بلا فخر 
على مدى الأيام الفائتة انكببت على كتبي ...وهذه المادة بالذات صرفت عليها من وقتي ثلاث أيام بلياليها ...أقرأ وأستذكر وأحل مسائلها حتى تشربتها ..وحفظت مسائلها ...دخلت الإمتحان وأنا كلي ثقة بأن لدي ما يلزم لأحصل على درجة إن لك تكن كاملة ولكن شبه كاملة ...وخرجت بشعور جيد بأني قد قدمت جيدا ...وما إن بدأت النقاش مع زملائي حتى بدأ القلق يأكل راحتي ...لم أنم يومها وعدت و قد سرق القلق مني قيلولتي التي تمنحني بضع ساعات راحة ...وحاولت التخلي عن تلك الأفكار المسمومة لأستعد لمذاكرة الامتحان الذي يليه ...أحل المسائل وأنفاسي تتقطع ...وكأني ركضت مليون ميلا ...أنهكت نفسي ...وأتى اليوم التالي وقدمت اختباري الثاني ...بعدها حضرت محاضرتي الثانية ليزف لنا الدكتور أنباء فشلنا الذريع في الامتحان ...لم أكن متأكدة بأي صف أنا ...هل أنا من القلة القليلة التي أبلت حسنا أم أني من المغضوب عليهم ....وماهي إلا ساعة  وعلمت بأني من الفئة الثانية ....دارت علي الدنيا بعد استلام نتيجتي ...كيف لي أن أرسب ...وعدت للمنزل ..لا أدري كيف أستطعت القيادة ودموعي تهل دون توقف ...وكل ما أردده في قرارة نفسي "أين ذهبت مذاكرتي؟...مالذي كنت أفعله إذا في تلك الأيام الثلاث ؟؟..إن لم تثمر "....ما يؤلمني أكثر هو حقيقة أني قد بذلت جهدي ...و فعلت ما بوسعي ..فلو أني لم أستذكر جيدا كنت لأقول بأني استحققت رسوبي ...ولكني درست ...
عدت للمنزل والتجأت إلى سريري ودفنت وجهي في وسادتي في محاولة فاشلة لإيقاف دموعي ...وتعالى صوت أنيني وأتت أختي تخفف مصابي ...وتسألني عن درجات البقية ..لأخبرها بأن الغالبية العظمى  حالهم من حالي ...وتخبرني بأن ذلك يعني بأن العيب من الأستاذ ...لا أدري حقا ...فكون أنه وضع امتحانا مكونا من مسألتين فقط والامتحان من 100 درجة ...يعتبر ظلما وبأن أقل غلطة ستذهب كما هائلا من الدرجات ...

لا أعلم إن كنت مذنبة جل ما أعلمه بأني قد بذلت ما بوسعي ....وبالتأكيد بأن الله لن يضيع تعبي سدى ...لا زالت هناك فرصة لأعوض فهناك الاختبارات اليومية والامتحان الثاني والامتحان النهائي على أمل بأن ما حدث لن يتكرر ...ولابد لي من لقاء مع الأستاذ لأعلم موقعي من الإعراب في هذه المادة ...وسأكمل بنفس الجهد وأكثر ...والله ولي التوفيق ...

أعتقد بأني سأكتفي بهذا القدر من البوح ...
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ...