هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

الخميس، 18 فبراير، 2010

.,؛×~الكذبة


~***~

عشت الهوى كذبه

لأجل أرضي

هواجيس بداخلي ترثيني

\

/

...

توهمت إني ميتة بحبه

وعذّبت قطعة

ساكنة بالحشا فيني

\

/

...

أدري والله إنها لعبه

نهايتها بكا وفرقا

وضياع أجمل سنيني

\

/

...

حسبت إني بعد طفله

أقول ماما أبي لعبة

ترضيني وتسليني

\


/

...

غروري للأسف بلوه

لأشقى درب يسافر بي

ويهاجر بي ويوديني

\

/

...

صحيح عيوني تنزف الدمعه

صحيح إني جبت العنا لدربي وبايديني

\

/
...
ولكن الحب حلاته في همه
عشقت الحزن
وصارت دموع العين تشفيني وتكويني
\
/

...

غبية مدمغة وهبله

وزيدوا بالهجا ترى

ماعاد يأثر أبد فيني

\

/

/

...

أنا راضية أعيش بالكذبه

وبذكراها بمّوت

كل شي حيٍ بقى فيني

\

/

...

هذي بس بداية القصه

وأدري بآخرها

بموت ولاهو داريٍ فيني



~***~



الجمعة، 12 فبراير، 2010

.,؛×~طال الإنتظار..


فتحت خزانتي أخرجت ملفي المهترئ (لا ليس بمهترئ فهو في حالة أحسن من الجيدة )الذي قارب عمره اثني عشرة سنة ..ملفي الحبيب عليه صورة "باربي" التي كنت أعشقها وقتها وأبغضها الآن ..ملفي الذي صاحبني من الصف الثاني الإبتدائي ...ياااه مضى عمر عليه ..فتحته وبعثرت مافي من أوراق قديمة وقصاصات من كتب الدراسه ودفاتري وبعض صفيحات من مجلات ..كانت هيه الضحية التي استلمها قلمي عندما اعتراني هاجس الشعر والرغبة في البوح ..قرأت بعضا من كتاباتي ..وبعض أشعار كتبتها ..وضحكت على البعض الآخر ..واخترت من تلك القصاصات خاطرة ..لأشارككم بها ..علها تعجبكم ..ولا أدري كم مضى عليها مذ كتبتها ..ولكنها من المفضلة لدي ^^


---------------

طال الإنتظار
ومات الصبر في قلبي ..
فإلى متى الإغتراب؟!..وإلى متى الفراق ؟!!
طال الإنتظار ..
مرت السنون والأعوام ..وشاب شعري وشبت معه
تغيرت ملامح وجهي ..وزادت الدنيا عليه من الخطوط ..
وفي كل خط منها قصة ..ومقطع من مأساة حياتي ..
تغيرتُ كثيراً..تغيرتُ لدرجة أني حين أقف أمام المرآة ..
أُسائل نفسي عن تلك التي أمامي..
لا أصدق ما كنت عليه..
وماأصبحت ..؟!!
نعم..


نعم..
فلم أعد تلك التي عَهِدتها في زمنٍ مضى ..
تلك الطفلة ذات الشعر الداكن ..والوجه البرئ الناعم
نعم فالجمال الظاهري زائل ..والنفس الجميلة باقية
صحيح أني شخت وكهلت ..وتغيرت تقاطيع وجهي
ولكني أنا ..مازلت أنا تلك الطفلة
العنيدة
اللطيفة
الضحوكة
والعصبية ..
نعم..شكلي ملئه الشوائب
ولكن نفسي نقية ..كما السماء بلا نجومها
فهل أنت لازلت الشخص
الرقيق
الحلوم
الذي كنت أعرفه
في ماض انقضى
أم ..
أن الحياة أهدتك
تذكرة عملية " تشويهية "
لذاتك مجاناً..

أجبني ..ياصديقي الغائب

الثلاثاء، 9 فبراير، 2010

.,؛×~ولا زالت بالقلب غصة


ليت المخاليق تحب بعضها لأجل خاطر الحب
وين المحب اللي ماينكرك عقب كل الموده
وليت الربع يرافقونك لأجل طيبة القلب
وين الرفيق اللي لا ضقت ماتنحني يده

خرجت مني هذه الكلمات في خضم اللحظة ..ومشاعري متضاربة ..ودموعي تعاندني ..
موقف مر بي منذ يومين ..ومررت بمثله كثيراً في سنين مضت ..ولم أتعلم منه أبداً ..
لإني إن تعلمته ..هذا يعني أني تخليت عن شيء هو نادر في هذا الوقت ..

إليكم الموقف ولكم الحكم فيه ...

حصل أن يوم الثلاثاء الماضي ..هو موعد تسليم تقرير المختبر والذي بسبب شريكتي في المختبر (الله يســامحها) التي لم تكن متعاونة معي أبداً ..لم أنه منه سوى الجزء اليسير ..واضطررت إلى أن أكرر حساباتي مراتٍ عدة ..
المهم ..طلبت المعونة من صديقتي على أن تمشي معي خطوة بخطوة لأنهي التقرير ..وطلبت اثنتان من زميلاتي أن ينضممن إلي للإستفادة
ولم أمانع ..ولكن مالم أحسب له حساب ..أنهم سيستفردون بصديقتي بالأسئلة وأضيع أنا في وسط المعمعة ..فسألوها وأهلكوها بالأسئلة
وبقيت أنا وتقرير الشبه فارغ ..ننتظر الفرج ..مثل مايقولون (جبتهم عون صاروا لي فرعون )

ولكن الله أنزل رحمته علي واستطعت بطريقة ما أن أنهي تقريري ..

ولكن مازالت بالقلب غصة ..
إنه موقف تكرر معي مرات عدة ..وتأبى نفسي أن تتعلم ..فهل أتخلى عن طيبتي وعفويتي وحبي لمساعدة غيري (وأخلي ويهي لوح) من أجل أن أنهي أعمالي ..فهل أقدم مصلحتي على صديقاتي مثل ما هم يفعلون ..وإن كان هذا هو المطلوب في حياة الجامعة فأنا لا أستطيع مجاراتهم
هذا ماكان في جعبتي ..وأردت أن أفضيه لكم ..

وسيدخل هذا الموقف في أرشيف نكساتي وسأهمشه كأنداده اللذين سبقوه إلى ذلك الركن المظلم من قلبي ..


ومازالتـ.. بالقلب غصة

الجمعة، 5 فبراير، 2010

.,؛×~عالم غريب




دخلت بعالم مدري كيف بعيش فيه
عالم غريب وكل من حوليه يعرفه
عالم حلاته منه وفيه
وكل من فيه مجنونٍ أوصفه
أمشي تايهة ومالي طريق ٍأحتريه

وفجأة يجيني من يدلني وأرتجيه
"طلبتك..رح بي لغير هالمكان ..ماهو المكان اللي أبيه ..
..طحت فيه وهذا اللي خفت إني أجيه "

وقال"أنا مثلك أسير بين إيديه..وماعرف غيرك رفيق أرشده..
لا أعرفك ولا تعرفيني وهذي حال الأغربة
بس رجيتج حطي إيدج بيديني ..
ونعيش بهالعالم أحبة "

مانطقت والسكوت هو الشي اللي ماغاب فيني
ومشيت معه في الطريج اللي يعجبه
ولا لحظة ايديني فارقت ايدينه
ويزيد نبض قلبي لي التقت عيني بعينه

مشيت أبكي ..مدري ليه ..فلا هو ضرني ..ولاني خفت منه
ولكن خفت لي مر الوقت ..
يزيد الود ويموت فيني
وبعدها صعب علي أفارقه

وأنا سارحة بفكري ..صد صوبي ومسح من عيني الدمعه
"لا تبكي أنا لا يمكن أضر شخص أحبه "

فكرت هذا للي يزيد الحزن فيني ..
أخاف أطيح بشباك الحب
بعدها لا يمكن أهده
وناظرت عينه..ولقيت الحنان اللي حسيت إنه ناقص فيني

وفجأه ..
إعتلت صاحبي ونه ..وحسيت إنه قلبي اللي أطلق الونه
وطاح قدامي..بجرح دامي ..وزاد البكا والخوف فيني

مدري ليه كلما صرخ موجوع ..وتألم..أحس بوخز بقليبي وودي لو أضمه
وأضحيت أتالم لي تألم ..وإن بكا زاد البكا فيني
وقال بصوته الدافي
"إبقي قربي..إنتي الشخص الوحيد اللي يهمني أمره
لاتتركيني بهالغابة وحيد..وخلي إيدينك ممسكة بيدي"

تأملته وهو ممدود ومتوجع ..ليه دخلت هالعالم وشو السبه
والحين وهو مجروح شلون أتركه
بكون شخص بليا قلب ..إن تركته ونكرت حبه

.,؛×~وش يسوي



وش يسوي..

الواحد لاشان باله

وش يسوي..

يوم يحس إانه ماله بقلب أحبابه مكانه

وش يسوي..

الواحد يوم تضيق دنياه

وش يسوي..

يوم مايلقى أحدٍ حذاله

وش يسوي..

الواحد يوم تبكي عيونه على حاله

وش يسوي..

يوم يحس الكون ضايق مجاله

وش يسوي..

يوم يبقى وحيد مغلوب حاله

وش يسوي..

الواحد يوم محدٍ يحس بغلاته

وش يسوي..

يوم يحس الكل مشغول عنه ولاحد سائل بحاله

وش يسوي..

يوم يهيم ضايع وتايه ولا يدري وش جراله

وش يسوي..

يوم يحس إانه غريب ماله حد ولا يدري متى موعد ترحاله

متى يغيب عن هالدنيا

ويسأل..

.. ويسأل

ويسأل

إذا أحدٍ بيبكي وفاته

وش يسوي..

وش يسوي..

لو سأل من اليوم لين الله ياخذ أامانته

من بيجيبه على سؤاله؟؟