هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

الخميس، 15 سبتمبر، 2011

.,،؛×~أشتاقك


وعادت تيّارات الاشتياق تقذِفُني إليك..

وترميني على شطآنك المهجورة ...

لا أدري لمَ تغيب ..

وتغيب


وتغيب عن زوايا أيامي ...

ومن ثم تعود بقوة ...

فتَنبِش أعماقي ...


وتعيد إحياء حبي الذي أُميته في كل مرة ..


ولكنه يعود للحياة كلما لطَّخَتْهُ أمواج بحرك...


قُل لي من أنتَ فيني؟!..


لأني عجِزتُ عن ترجمة ذلك الإحساس اليتيم فيني تجاهك...


أبحث عن معانيه في تفاسير كتب العاشقين ...


وفي قواميس المحبين الحائرين ...


لم أجد شيئا يُوِّحد أحاسيسي نحوك...


غَزوتَ كياني وأنا بعدُ طفلة ..


.وتمَلّكْتَ قلبي وأنا في غَفلةٍ عني...


سَطْوْتَ على حواسي ..


وزرعتَ فيني نبضا يهذي باسمك كل حين ...


تَلاعبْتَ بوجوه من حولي ..


فأصبحوا كلهم


 أَنْــــــــتْ 


يا هذا ترفق بي ..


وارحمني ..


فلازلتَ ُصغيرةً على فَهمِك ...


تبتعد ..


وإذا ما رأيتُك 


تسيطر علي نظراتك..


تخبرني..


بأني أنت


وأنت أنا ...


أغريب أنت ؟!..أم واهِمَةٌ أنا؟! ...


لوهلة أقول 


"أحبك"


ولا ألبث أنكرك ..


ولكني بالتأكيد أشتاقك...


أشتاق لاهتمامك ..


خوفك ورعايتك...


أشتاقك حولي ..


لازلتُ أذكرُكْ..أذكر ما تحب


أذكُرُ تفاصيلك وأحداث أيامك..


ولكنك غائب عني تماما..


كثر أتوا يزورون قلبي..


ولكنهم زائرون لا أكثر..


ضيوف ..

وعيب على الضيف أن يطيل البقاء..


أما أنت فسيد القلب ومالكه ..


تبقى ويذهب غيرك..

ورغم هذا لا أجد لك اسم أُعَنْوِنُ به وجودك فيَّ...

فبماذا أسميك أخبرني ؟!

هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم
    جميل هو الحب
    حينما يكون صادقا تسعد به النفس وتهنئ
    جميل وصفك زينه دفئ مشاعرك
    دومتى بخير

    ردحذف
  2. امممممممم ما اقدر اعبر ههههه
    بس الصراحه وااايد وااايد حلوه

    من مدونة dalo.oo.3atuae

    ردحذف
  3. قريتها مره حسيت اني ابي اقرى مره ثانيه

    قريتها مره ثانيه قلت انتي مبدعه ابدعتي

    صج تييننن كلماتج وكل وحده اقوى من الثانيه

    بالتوفيق ويعطيج الف عافيه قلابو

    ردحذف
  4. مرحبا

    لروحك ابتسامة هادئة كي يختفي القمر بداخلها

    قلت ذات يوم كلمة :

    تك توك
    حديث ساعه
    نسمعة ونشعر به
    لأنه يقودنا نحو الانتظار

    راقني الهمس هنا كثيراً و راقني ماخفي بين تلك السطور

    اسعدك الباري
    :
    عبدالله

    ردحذف

قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء*تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))إبراهيم 24-25