هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

الأحد، 9 ديسمبر، 2012

.,~×فضفضة لا أكثر

 متعبة أنا
 ..متعبة حد البرود
وأشعر بالذبول يتخلل خلاياي ..وأحس بها تحتضر
في داخلي أحاديث كثيرة مكبوتة
مزيج من عتب و حاجة وبعضٌ من غضب !!
أحتاج أشياء كثيرة,,أفتقد أشياء كثيرة ..
أولها "أنا"
عاتبة أنا على أمور لا تحصى ..
و أشخاص بقدر ما تمسكت بهم خذلوني !!
محتاجة لقلوب بآذان صاغية وأحضان حانية !
وغاضبة أنا من هدوئي وتجاهلي اللامحدود !
وغاضبة من منع نفسي من الغضب ..
حتى بدأت آتآكل من نيران الغضب فيِّ دون أن أدري !

فمن ذا الذي يتفهم !!

في داخلي هواجيس حيرى ,,تجاوزات حمقى..
وكثير من أفكار خرساء و بعض من مشاعر عمياء ,,

فمن ذا الذي يتفهم !!

بت أنفر من الكتابة,,
أشعر بأني خالية من الحب ..فكيف أسطر شعرا !
وأشعر بأني لا أعرف حزني ..فكيف لي أن أصفه !
وأشعر بأني رحلت مني ,,فكيف تكتب من هي ليست بموجودة ؟

فمن ذا الذي يتفهم !!

أمضي وروتين أيامي يميتني ,,
حياتي غدت سماء صافية بشمس حارقة !
سماء لا تزينها نجوم..ولا تتخللها غيوم ..
سماء عقيم,,لا يعكر صفوها حتى سرب حمام!

***

أشعر بأني بعيدة مهما زدت قربا 
وِأشعر بأصواتهم على بعد أميال وهم بجانبي !

ملامحي باهتة ..ضحكاتي زائفة..وذكرياتي ذابلة 
 وإن قلت بأني فقدت اهتمامي بكل ما أحب 

فمن ذا الذي يتفهم !!

لا أعلم كيف أمشي بخفة..وأنا مثقلة بكل شيء!!
لست حزينة ..أعلم هذا
ولست بمجروحة ..بالتأكيد 
ولكن ما أعرفه جيدا ..هو أني ذابلة

***

لم أعد قادرة أن أميز ردود أفعالي 
أضحك معهم بالرغم من انزعاجي منهم !
ابتسم حين يخذلوني !

أفتقد عنادي ,,سخافتي ..كبريائي !
أفتقد عصبيتي الغبية ..
وروحي الفتية ..

ولكن ..من ذا الذي  يتفهم !!


هناك 6 تعليقات:

  1. فعلاً نحتاج للفضفضة لنرتاح كثيراً

    الله يبعد عنك كل هم

    ردحذف
    الردود
    1. لابد أن نفرغ الجب من حين لاخر والا طفح وخرب الديار

      امين ..واياكم يارب ~

      شكرا لمرورك :)

      حذف
  2. تحيه طيبه مليئه بروح التفاؤل

    اتعلمين كم نحن بحاجه الى التحرر واقصد بذلك الحريه المطلقه لقلوبنا في الشعور بالسعاده المطلقه

    الغير مرتبطه بأشخاص معينين

    الكبرياء يفرض علينا امور تجعل منا فخورين بأنفسنا لكن في داخلنا دمار وألم

    المشاعر تهيج وتضعف وتمرض

    اعتبري ما تشعري به بمجرد فتره مرضيه لمشاعرك وستطيب ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا عزيزتي مهاجرة ^^

      لابد أن ندرب أنفسنا على ايجاد السعادة في أشياء غير الأشخاص ,,فالأشخاص متحولون ومتغيرون على الدوام ..ومن تعرفه اليوم لربما لا تتعرفه غدا !

      لابد لنا من الكبرياء..و إلأا ابتعد الكل من حولنا حين يرون مدى الدمار الذي ينتشر في دواخلنا ..

      هي فترة أعرفها جيدا ..أعيشها بين الحين والآخر ..اطهر نفسي فيها من كل الهموم في أن واحد ..وستذهب حتما :)

      شكرا لرقة وجودك ^^

      حذف
  3. سلام عليكم...
    الروتين ورتابة الحياة قد تكون سبب في خلق بعض الكئابة والضجر .وربما النضج او القصور الفكري والعمري بما يحيط بنا يفرض علينا هذا الضجر . يبقى الابتعاد مع المراقبة بصمت افضل الامور من خلاله قد نكتشف بل نكتشف بعض الحقائق كانت غائبة عن ادركنا رغم القرب منا هي عملية تأخذ وقت لكن جداً مفيدة ، محاولة النظر للامور بنظرة مغايرة مفيد جداً .
    حتى قراءة اخرى تلامس العقل والروح معاً كما عودتمنا كونوا موفقين للخير

    ردحذف
  4. وعليكم السلام ورحمة الله ..

    بالضبط الرتابة بالاضافة الى النضج المبكر هما من اهم الاسباب..

    والابتعاد يجعلنا نكتشف اشياء كثيرة ..بعضها مؤلم :")
    وانا اكتشفت الكثير من ابتعادي .

    شكرا لوجودك الطيب دائما ^^

    ردحذف

قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء*تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))إبراهيم 24-25