هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

السبت، 12 يناير، 2013

.,ْ~؛xازدحاام

أشعر بأن هناك أمور كثيرة تتزاحم في 
عقلي وقلبي ..
أمور تجرفني معها إلى عمق دوامة 
سرمدية من القلق والتفكير 


أفكار وهواجس أسمع صوت صراعها يتعالى
في أحلك زواايا روحي الهزيلة !

كم أشعر بأني صغيرة على هذا الكم الهائل
من الخوف والقلق !!

وكم أشعر بأني مبصرة أكثر عن أي وقت مضى 
حتى يكاد النور الذي أراه أن يحرق بياض عيناي !

أحتاج أن أطير بروحي...


 إلى بقعة حيث...
اللاتفكير!
اللاقلق !
اللاهموم ! 

أحتاج أن أطير إلى مكان لا أسمع فيه 
صوت أفكاري الصاخب.. 
و لا قهقهات قلقي..
و لا بكاء همومي ..

أريد مكانا خاليا من كل شيء..
 إلا الراحة والنقاء !

إلى مكان حيث ما أراه هو ما أراه حقا ..
بلا تزوير!
أو تمويه !

مكان يكون فيه النقاء ..فالباطن 
أنصع بكثير مما أراه بظاهر الأشياء والأشخاص

مكان ..حيث ما يقال هو ما يراد حقا 
بلا زخرفة رخيصة !
وألوان وهمية !

أريد أن أطير إلى مكان حيث..
لا خبث !
ولا خديعة! 
ولا نفاق !

أريد مكانا ملائكي الصفات كالجنة ..ولكن على الأرض 



هناك 3 تعليقات:

  1. لسنا إلا نريد .. ونتمنى يا صديقة !

    فأين السبيل إلى ذاك المكان ؟

    ربي مالم يكن لنا في الدنيا من أمنيات ,
    فحققهُ لنا في جنةٍ ترضاها لنا .


    عزيزتي , فقط غطي زوايا الحزن والقلق ..

    بطوبٍ من فرح ,

    فكل خوف وقلق يذوب ويتلاشى أمام قوله تعالى :

    ( ولسوف يعطيك ربّك فترضى ) ..



    لا أراكِ ربي مكروه عزيزتي , كوني بخير وسعيدة ,
    ومطمئنة القلب .. ومحلّقة بالروح ,
    وضمدي بالرضا بأمر الله
    كل الهموم والأحزان والجروح ..

    وأجعلي كل لحظة سعادة تعيشينها ,
    كمسحة طبية سحرية , تنسيكِ كل لحظات الحزن
    التي كان سببها الناس , أو غيرهم :)

    محبتي ..

    ردحذف
  2. سلام عليكم..
    كم هائل من الخوف والقلق...!
    على ماذا ومن ماذا..؟ يمكن القول من ضعف الذات وعلى الذات ..!
    اولاً لا يفسر الخوف هنا على انه جبن ووهم،لا بل إدارك ووعي بقدارت النفس و هول ما تواجه.
    ما يواجه الانسان من تناقض المحيط مع المبادئ والمثل ، يستشعر الانسان بالتقزز والتوجس – بالخصوص من تربى على المبادئ القيم– والخوف من الانحراف والعيش دور الكمال والمثال بوهم.
    لذا يقوده حرصه الفطري وعقله السليم للبحث عن بيئة تحميه من هذا التناقض بين اللا انساني والانسان .
    لن يجد السكينة والقرار إلا بالتمس بالمبدأ الحق وعيشه مع ذاته اولاً ، لان معرفة المبدأ الصحيح دون العمل به لا يفيد بل يأتيك بتأتيب الضمير والعيش صراع داخلي مستمر إلى ان يعالج ، بالاخذ والعمل بالمبدأ الصحيح .
    هذا بإختصار ماوسعني فهمه وما سمح به المقام،أعمل بصحيح ما تعلم تكفى ما لا تعلم من القول والعمل..ولكم التعليق بصحيح الفهم على ماورد
    حتى يإذن الله بوقفة تأمل اخرى كونوا بخير

    ردحذف
  3. حضن الام ..
    جنة على الارض
    لا خداع لا نفاق ولا غدر
    بل مليء بالاهتمام و الحب

    ردحذف

قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء*تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))إبراهيم 24-25