هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

الاثنين، 7 يناير، 2013

قراءة في كتاب "تفاحة الدخول إلى الجنة"

مرحبا يا جماعة الخير ..
شلونكم وشحوالكم عساكم طيبين مثل ما أعرفكم ^^

امممممم صارلي مخلصة قراية خمس كتب من آخر بوست "قراءة في كتاب" 
ولانشغالي بالامتحانات ما نزلت تدوينات عنهم ..
بما إنه اليوم بريك ..قلت نستغل الفرصة عشان ما تتراكم التدوينات :)

هالكتاب كان من مجموعة كتب خذتها من معرض الكتاب 
والحقيقة إني ما كنت ناوية ولا مخططة أشتريه !
كنت رايحة لدار مدارك عشان استفتسر عن شغلة ولقيت الناس محتشرة 
وحالة عالكتاب والكاتب يا وقناة الشارقة تبي تسوي لقاء معاه 
الكاتب هو سلطان العميمي أحد حكام لجنة برنامج "شاعر المليون" 
وأنا بحكم علمي بهالشي قلت بأخذ الكتاب ..وشريته 

نبدأ باسم الله ..

اسم الكتاب : تفاحة الدخول إلى الجنة 
الكاتب : سلطان العميمي
النوع : مجموعة قصصية 
عدد الصفحات : ٨٣


امممم الكتاب بمجمله خفيف ..يعني بسرعة تخلص قرايته ..
هو عبارة عن قصص أقدر أقول عنها قصيرة جدا جدا جدا ..وأغلبها بنهايات مفتوحة
ومن بين صفحاتها تلاقي عبارة خاطفة ..
اللي حبيته فيه ..قدرة الكاتب على اختصار فكرة قوية ف سطرين ..لأن أغلب المحتوى كل فكرة تاخذ سطرين ..
والقصص القصيرة عبارة عن مواقف حياتية ..تستحق وقفة تأمل
....
لكن بعض من العبارات كانت الرسائل فيها مبهمة ..يعني ما فهمت المغزى من ورى العبارة أو إن المغزى كان بالنسبة لي "مب لائق"

حتى كنت أشك بعمري يمكن أنا اللي أفكر بطريقة مب صح !..فكنت أقرا لأختي العبارة و كان انطباعها مثل انطباعي ..

بجرب الموضوع معاكم ..وهاي هي العبارة اللي حيرتني

"في يدها فنجان قهوة..
في يده أصابع متحفزة..تنتظر الاقتراب!
كان ساخنا..
تخلت عن الفنجان له على أرضية المكتب ..
تخلت عنه شهوة القهوة
فبردا معا!"

خبروني شتفهمون أو تستنتجون من هالمقطع :)

وها مقطع ثاني حيرني ..أو بالأحرى وصلت لي الفكرة لكن أبي أتاكد أن كان غيري بيستنتج نفس الشي

"في الصباح, أخبرها أن تفاحة كانت سببا في الخروج من الجنة ...
في المساء قضم تفاحته, ودخل جنته !"

في قصص قصيرة عجبتني وفي منها ما عجبتني وحسيتها سطحية ..
فأقدر أقول إن الكتاب عجبني وما عجبني ماقدر أحدد!

من العبارات اللي عجبتني ..

* "أخبرته بسعادة أن التفاصيل الصغيرة للأشياء كفيلة بإشغالها عن الأشياء الكبيرة , وبعد سنوات اكتشف أنه كان شيئا كبيرا في حياتها !"

*"كان يحتمل الصدمات, لكنه لكثرة الصد ...مات!"

وهاي حبيتها وايد ..وهي نفسها مكتوبة على ظهر الكتاب ..

*"طارت فتحول إلى سماء!
مشت فتحول إلى أرض!
سبحت فصار بحرا !
تحولت إلى نغم, فغدا أغنية!
تمنت أن تعيش في الريف.. فتحول إلى ِأشجار وجدران طين وجدوال مياه!
وعندما دعته للارتباط بها عاد مواطنا عربيا يفرق بين الواقع والخيال "

وهذي ذكرتني ببشار الأسد ..

*"قائد الجيش للإمبراطور: لقد انتهينا للتو يا سيدي  من سحق المعارضين في إمبراطوريتنا العظيمة.
- عظيم, إذا لندع مجلس الوزراء غدا لاجتماع نبحث فيه شؤون المرحلة القادمة للإمبراطورية"
- لكن لم يبق على قيد الحياة في الإمبراطورية إلا أنت وأنا!"


اممم وبس..وانتظروا تدوينات "قراءة في كتاب" القادمة :)

*سؤال : شرايكم في سلسلة "قراءة في كتاب" حابة أعرف رايكم وإذا عندكم اقتراحات أو أشيا تبوني اتطرق لها لما أتكلم عن الكتب خبروني ^^

ودمتم سالمين ^^

هناك 14 تعليقًا:

  1. مرحباً بالعزيزة أم حروبي :)


    ومرحباً بالتدوين من جديد ,

    " أسمحي لي بتكلم كثير "

    بالنسبة لقراءة الكتب , أنا شقد مشتاقة للقراءة
    آخر كتاب قرأته كان " كخة يا بابا "
    وكان جميل جداً ..


    أما عن الكتاب الذي قرأتيه , والعبارات التي طرحتيها ومحتارة في مغزاها ,
    بالنسبة لي أنا لا أحب العبارات التي تأخذ العقل
    بنسبة 90% إلى فهمها بطريقة " غير لائقة " كما أخبرتي ..
    قد يقول الكاتب أنهُ يقصد بذاك مغزى آخر
    لكن العبارة بأكملها تدل على معنى " مبتذل "
    في مجال الأدب بالنسبة لي ..
    لا أجد أي دلائل جمال , أو هدف سامي حين يخطّ الكاتب
    مثل هذه العبارات في كتاب يخطّ بأسمه ..
    يجب أن يكون الكاتب أرقى في إنتقاء كلماته ومعناها, قد يكتب البعض هكذا لأنه يعلم بأنه شريحة من القرّاء يحبون ذلك المنحنى , لكن عليه أيضاً أن يراعي الشريحة التي تكره ذلك ..
    فبين من يحب ويكره .. بأستطاعته أن يكتب في حالة
    يجمع فيها محبة الطرفين لما يكتبه ..

    ...

    حبيت الأشياء اللي حبيتها في الكتاب ,
    فعلاً جميلة :)

    وشكراً على تدوينتكِ هذه ,

    شيء جميل بأن نسمع وجهة نظرك في كل كتاب تقرئينه
    وتطلعيني على المجمل وبعض التفاصيل ..

    دمتي بخير يا صديقة التدوين ^^

    ردحذف
    الردود
    1. يا هلا بياسمينتي العزيزة ^^

      تكلمي قد ماتبين ..ولو المدونة مدونتج اهذري فيها براحتج المدونة وصاحبتها تحت أمرج ^^

      كتاب "كخه يا بابا" قاعدة أقراه حاليا..وراح يكون له تدوينة قريبا ..تدوينات الكتب قامت تتكدس عندي خخخ ردت طاقتي للقرايه وان بعد شدي حيلج واقري زيادة

      أتفق معك في كل كلمة قلتيها ..وكما قلت لعله اراد جذب شريحة معينة بهذا النوع ..،لكن يجب آن آعترف بأنه وازن بين المعاني في صفحاته

      شكرا لوجودك ..يسعدني دوما أن أراك تحلقين في ربوع مدونتي ^^

      دمت بخير يا توأمتي التدويينية خخخ تسمية جديدة ^^

      حذف
  2. جميل الحديث عن الكتب .. استمري :)
    ومن زمان عن التعليق عندج ;)

    ردحذف
    الردود
    1. يا هلا بالزين والله :)

      ممتع هو الحديث عن الكتب ^^

      ومن زمان ما نورتينا وما استمتعنا بحسج ^^

      حذف

  3. مرحبًا بكِ أم حروبي

    تدويناتكِ رائعة ، ربما وأني لم أكن من ذي قبل ، لكن على الأقل أصبحتُ الآن كذلك.


    "تفاحة الدخول إلى الجنة" رائع جدًا ما ذكرتِ عنه ، بل وشوقتني أكثر لأقتنائه في القريب العاجل.


    لمن سبقني ..pen seldom7 :

    قد يكون الغموض أحيانًا في هكذا كتابات رائع إلى حدٍ ما.

    لقد ذكرت "أم حروبي" أن هنالك تنوع في العبارات ، فبعضها فهمتها من قرائتها الأولى ودنما عمق ، والبعض الآخر احتاج إلى تركيز وحضور ذهن.

    وبالتالي فإن الموازنة التي تحدثتِ عنها قد وجدت في "تفاحتنا للجنة"

    قد يفهمها البعض ، وقد يجهلها ويستصعبها البعض الآخر،

    ولكن على العموم ، هذا أدعى للتفكير ، والتأمل ، وربما قليل من العمق والخلوة.



    ليبارك الرب بكم.

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك أخي عبدلله في ربوع مدونتي ^^

      ويسعدني أن تدويناتي نالت إعجابك ..ونتمنى أن تكون زائرا دائما ^^

      صحيح ..جميل أن تكون هناك بعض الكتابات غير المباشرة التي تدعو لتشغيل الفكر والتأمل ..والموازنة مطلوبة دائما ^^

      شكرا لتواجدك ..وبانتظار زيارتك القادمة :)

      حذف
  4. استمتعت بحديثك عن الكتاب ورغم المعاني الخادشه الا انها رائعه حقا

    تحيتي لك

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا عزيزتي مهاجره ^^

      يسعدني استمتاعك به ,,

      وأحلى تحية :)

      حذف
  5. السلاااام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ماشاااء الله الكتاب شكله حلو
    احب هالنوع من الكتب :)

    موفقه يارب

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      جميل إنه عجبج أشوئ ما طيحت سوقه خخخ

      وياج ان شالله :)

      حذف
  6. الردود
    1. أهلا أخي منجي ..

      سيكون لي حضور قريبا للمشاركة بعد انتهاء امتحاناتي بإذن الله ..
      ترقبني :)

      وشكرا لوجودك :)

      حذف
  7. سلام عليكم..
    اولاً من الخطأ الحكم على مقطع مأخوذ من سياق النص واعتبار الفهم الحاصل فهماً صحيح يجب مراعاة ما قبل وبعد المقطع .
    ثانياً يفهم من المقطع الاول المحير حصول مشهد لايحق عيشه والنظر اليه إلا وفق شرع الله.الفهم الاخر حدوث نفور في العلاقة لسبب ما، بدليل انها كانت منتظرة اقترابه لم بدليل ترك القهوة على الطاولة وبرودها وفتوره .
    ثالثاً المقطع الثاني اذا اخذنها على المشهور من قصة آدم وحواء والتفاحة-رغم التحفظ على هذا الفهم- يمكن القول ان الرجل ارتكب خطيئة ما بإعاز من المرأة ، يحملها المسئولية ، وفي المساء يعيش اجواء الجنة مع من يفترض فيها الاذى الاذية .
    رابعاً فكرة مفيدة لاخذ الاراء فيما نقرأ ارجو ان تستمر.
    حتى يإذن الله بقراءة اخرى مفيدة كونوا بخير والمعذرة للاطالة

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي علي

      أتدري كنت أنتظر تعليقك على التدوينة ...تسعدني قراءة تعليقاتك دائما :)

      ردا على "أولا" فأقول كل مقطع كتبته هو موضوع منفصل وكامل لا يأتي قبله ولا بعده شيء ..
      فكما ذكرت بأن كل فكرة لا تتعدى سوى أسطر قليلة ..
      وحتى العبارات التي هي في سطر واحد ..هي موضوع واحد يتكون من سطر لا أكثر :)

      ثانيا : المشهد يحتمل أكثر من تأويل ..وتفسيرك هو أحدها
      ثالثا: أتفق معك بعض الشي في هذا التأويل

      ورابعا ..شكرا لوجودك وتشجيعك ^^

      لاداعي للاعتدار بالعكس تسعدني التعليقات الطويلة والثرية ^^

      دمت بخير ~

      حذف

قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء*تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))إبراهيم 24-25