هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

الخميس، 6 فبراير 2014

قراءة في كتاب "ساق البامبو"

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

كيفكوووم شلووونكمووم..عساكم طيبين و زوينين..

و هنا عودة مع كتاب جديد..
كتاب أحدث ضجة إعلامية أثارت فضولي...
حصل الكتاب على جائزة البوكر العالمية للرواية العربية
كتب عنه الكثير...امتدحه الكثير..فاقتنيته..وركنته لفترة من الزمن
وانتهزت اإجازتي لالتهمه على مهل...فهي رواية دسمة تحتاج لنفس عميق..

باسم الله تبدأ

اسم الكتاب : ساق البامبو
الكاتب : سعود السنعوسي \ كويتي
عدد الصفحات : 396
نوع الكتاب : رواية اجتماعية انسانية



نبذة من خلف الكتاب 

"لماذا كان جلوسي تحت الشحرة يزعج أمي ؟
أتراها كانت تخشى أن تنبت لي جذور تضرب في عمق الأرض 
ما يجعل عودتي إلى بلاد أبي أمرا مستحيلا؟
..ربما ولكن حتى الجذور لا تعني شيئا أحيانا.
لو كنت مثل شجرة البامبو، لا انتماء لها. نقتطع جزءا من ساقها..
نغرسه، بلا جذور، في أي أرض..لا يلبث الساق طويلا حتر تنبت له جذور جديدة ..
تنمو من جديد..في أرض جديدة..بلا ماض...بلا ذاكرة..
لا يلتفت إلى اختلاف الناس حول تسميته..
كاوايان في الفلبين..خيزران في الكويت..أو بامبو في أماكن أخرى."


ملخص الرواية

الرواية تتناول حياة شاب "هوزيه الفلبيني\ عيسى الكويتي"...
شاب أمه خادمة من الفلبين ووالده ابن لعائلة كويتية معروفة
تصف الرواية حالة تخبط هوزيه\عيسى بين دولتين...ثقافتين..لغتين..دينين
بين المكان الذي ترعرع فيه..وعايش فيه الفقر والشقاء والكدح من أجل لقمة العيش.
وبين بلاد أبيه..أرض العجائب ..الجنة كما كانت تصفها والدته جوزافين..

هل كان عليه أن يتبع المسيحية دين والدته..أم الإسلام دين أمه..

كان يحب ابنة خالته...ولكنه لا يستطيع أن يتزوج ابنة خالته في الديانة المسيحية..
ولكن الإسلام يجيز له الزواج بها..فهل عليه أن يصبح مسلما !!

في الفلبين..كان الناس على اختلاف طبقاتهم لا يولون لهذه الطبقات الكثير من الاهتمام
ولكن في الكويت فإن الطبقية هي أساس تقسيم المجتمع !!

يتقن الفلبينية...الإنجليزية ولكنه عانى في موطن والده فهو لا يعرف العربية..!!

رأيي

يعتبر هذا النوع الدسم من الروايات جديد علي...
من ناحية المضمون ربما و أسلوب الكتابة
أكثر ما أعجبني فيها شموليتها...تناولت حياة مجتمعين
مختلفين كل الاختلاف عن بعضهما..
تحكى الرواية على لسان بطلها..
تحكي التفاصيل التي أدت إلى ولادة هوزيه\عيسى
تناولت أولا حياة والدته جوزافين ..قبل قدومها إلى الكويت للعمل كخادمة
الحياة التي عانتها..الفقر المدقع الذي كان بسبب ادمان والدها على المقامرة والرهان
لجوء عائلتها لأن تقدم شرف ابنتها الكبرى لمن يقدم مبلغا مقابله
فهربت جوزافين من المصير الذي لاقته أختها...وفضلت أن تعمل خادمة وتغترب عن موطنها..
ثم تنتقل الرواية بأحداثها إلى الكويت...بيت الطاروف..
حيث عاش راشد الابن الوحيد بين ثلاث بنات مع والدته المتسلطة والمتوجسة..
و من هنا تبدأ تفاصيل اجتماع جوزافين براشد..حتى أتى هوزيه\عيسى ليقلب موازين الأمور
ويلعن بيت الطاروف كما كانت غنيمة أم راشد تصفه..لتعود جوزافين برفقة ابنها عيسى\هوزيه إلى 
وطنها..على أمل بأن يفي راشد بوعده ويعيد ابنه ليعيش فالكويت..


أكثر ما شدني في الرواية هو التفاصيل..الدقة في وصف المشاعر..الحركات..الأماكن ..
...و أسلوب السرد الذي عكس  شخصية  عيسى..حبه..شغفه بتعلم الجديد..جهله أحيانا...صفاء نيته
تخبطه..ومحاولاته في فهم ما كان يجري حوله...لماذا تواصل أمه تذكيره بجنة والده الموعودة..و ما هذه القوانين التي لا تشبه القوانين التي فرضها مجتمع الكويت على نفسه و أجبرها على لفظه من أرضها و هو ابنها ويحمل جوازا باسمها!

كما يسرد البطل تشوشه من التناقض في الكويت..الإسلام الذي يدينون به..وتقاليدهم ومفاهيمهم التي لا ترتبط بالدين
والكثير من الظواهر السلبية التي لاحظها أثناد تواجده فيها..وبذات الوقت الروح الوطنية التي تعيش في صدور مواطنيها 

توثيق الرواية بأحداث حقيقية ..

- كاختطاف طائرة الجابرية الكويتية سنة 1988 والتي اسفرت عن مقتل مواطنان كويتيان على يد المختطفين

- استقرار الروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل في الفلبين بعد تحرير الكويت لست سنوات لينجز روايتع السباعية .

معلومات قيمة وجميلة عن الفلبين وثقافتها ..

- جماعة البومباي: مجموعة هنود في الفلبين يقومون على اقراض الفقراء والمحتاجين مبالغ من المال..على أن ترد بفوائد طائلة
- Ifugao : منطقة جبلية تسكنها جماعة بعادات وديانة خاصة بها ومعروفة بزراعة الأرز 

- ميستيزو للذكر\مستيزا للأنثى : الاسم الذي يطلق على من اختلطت أصوله الفلبينية بالآوروبية..ويكون أصحابها بجمال هوليوودي .

والكثير من التفاصيل والأحداث والمعلومات التي تثري القارئ سواء عن مجتمع الكويت أو الفلبين.

اقتباسات من الكتاب 

" وحده الصمت قادر على تحفيز أصوات بداخلنا "

" آشعر بالإختناق ..آبسبب الإزدحام من حولي..أم بسبب الإزدحام في نفسي؟ "

" تسلط البعض لا يمكن حدوثه إلا عن طريق جبن الآخرين \ خوسيه ريزال بطل الفلبين القومي " 

" من أين للحزن أن يحتل كل شيء؟ أن ترى وجوها حزينة ، أمر له تبريرفي بعض المناسبات، أما أن تحزن الشوارع والبيوت والأرض لرحيل شخص ما ! " 

" العزلة زاوية صغيرة يقف فيها المرء أمام عقله، حيث لا مفر من المواجهة "

" العطاء من دون حب، لا قيمة له. الأخذ من دون امتنان لا طعم له " 

" هو الحب الذي يجعل للأشياء قيمة "

" حاولت أن أختزل وطني في أشخاص أحبهم، و لكن الوطن في داخلهم خذلني "

" المرأة بعاطفتها إنسان يفوق الإنسان "

" الغياب شكل من أشكال الحضور، يغيب البعض و هم حاضرون في أذهاننا أكثر من وقت حضورهم في حياتنا " 

" بعض المشاعر تضيق بها الكلمات، فتعانق الصمت " 



الرواية ذات بعد انساني عميق...وجبة أدبية دسمة وثرية 
تستحق برأيي الجائزة التي حصلت عليها...وهذا برأيي ما يجب أن تكون عليه الروايات من
تكامل المعاني والمفاهيم..والتفاصيل والمعلومات...محبوكة بدقة عالية
ذات مصداقية عالية..تبقي السؤال في النفس إن كانت الرواية حقيقية أم لا...أنا أرجح أنها حقيقية :) 


إن شالله التقرير كان شامل وواضح..
إلى قراءة جديدة ..كونوا بخير ^^ 






























هناك 5 تعليقات:

  1. هييه الجزء اللي حطيييتيه فوق وايد شدني و من متى أبا أروح آخذ هالروايه و أقراها ...
    رغم انها موجوده اون لاين لكن أحلى تقرينها من الكتاب

    و خاطري بعد آخذ رواياتج و أقراها هههه بس وين ممكن أحصلهن ؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. اي لازم تقرينه دلوعه ..جد حبيتها..

      رواياتي موجودة بجرير بوظبي وكينوكونيا دبي..وقريبا فمعرض بوظبي بيبدا تاريخ ٣٠\٤

      حذف

قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء*تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))إبراهيم 24-25