هذه المدونة تخضع لقانون حماية الملكية الفكرية الذي ينص عليه القانون الإتحادي رقم 7 لدولة الإمارات
"لذلك يمنع نقل وتداول أي من محتويات هذه المدونة دون إذن من مالكها "
.?. هاجس اللحظة .?. هنا تجد الكثير مني

 

الجمعة، 18 أبريل، 2014

سحابة صيف



أتته من زمن السحاب 


بيضاء مخملية غارقة في أمطارها




اصطدم بها ...لاجئا هاربا من عصور الجفاف!


كان شعاعا متوهجا حارقا كسوط رفيع ..




كانت هي عاصفة من شتاء متوحش


وواجهها كضربة شمس عبثا ليتمتص اهتياجها 




..كانت باردة ..كانت صقيعا قاسيا..


و كان مشتعلا لاذعا..كيوم صيفي سرمدي..


كان بياضها يعميه..و حرارته تشقيها..


كانا نقيضان..كانت شتاء وكان هو الصيف..


ضدان يستحيل اجتماعهما..



تطاولا..




اغتر كل بنفسه..




كابرا..




كان انتمائهما لمنبتهما متأصلا لعمق معتم..


أراد أن يذيبها..


و أرادت هي أن تطفئه..




كانت الحرب بينهما حامية قارصة!


اشتدت مواجهتهما..إلى حد الالتحام..


فاستسلمت للهيبه..وخضع هو لصقيعها!!


فأصبحا شيئا جديدا..


شيئا من زمن المستحيل!


لا يتقن صنعه إلا حب عنيف عنيد حاد الطباع..


فأصبحت له سحابة غضة و أصبح لها صيفا ذهبي الانتشار








كانت سحابة صيف تلك التي أظلتني !!

هناك 5 تعليقات:

  1. ام حروبي : شحاالج و شحال حروبي ههههه
    الصراحه الشكل اليديد حق المدونه وااايد حلو

    وو الكلمات جدا جميله مووفقه يارب
    ^^

    اقولج الذاكره تتمرد ولا ههههههه

    ردحذف
  2. ام حروبي اكتب و اكتب و ما يظهر هههه
    عاد ما ادري طلع اللي كاتبته ولا لا

    الكلمات صدق واايد حلوه و فعلاً شي يديد <3

    ردحذف
    الردود
    1. أهلااااا دلوعتنا... أنا تمامش هههه
      حلو فستان المجونة اليديد عيل ^^

      يطلع التعليق بش لازم انا اوافق عليه ههههه ..تتمرد ليش ما تتمرد..وتتمرد وايد بعد ^^

      حذف

قال تعالى: (( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء*تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ))إبراهيم 24-25